فن الرسم على زجاج السيارات المتسخة

فن الرسم على زجاج السيارات المتسخة

أكثر ما يثير الانتباه لهذا الفن العجيب هو أننا نتحدث عن مجرد زجاج سيارة متسخة بالكثير من الغبار، وبقليل من اللمسات المبدعة يتحول هذا الغبار إلى لوحات فنية !!

والمثير أكثر هو كيف بدأت هذه الفكرة، فالفكرة بدأت حينما اتسخت سيارة سكوت واد، وبدلاً من مجرد غسلها رأى فيها سكوت فرصة لتحويلها إلى تحفة فنية بدلاً من غسلها!.


وهنا بدأ سكوت في تطوير مهاراته الفنية باستخدام يده وبضعة فرشات ليصل إلى درجة رسم لوحات فنية شهيرة مثل الموناليزا أو بورتريهات لمشاهير مثل ألبرت أينشتاين ورونالدينو.

وبمجرد أن يقف سكوت أو زوجته في أي مكان بسيارتهما يلتف الناس حولهم ويخرجون هواتفهم الجوالة لتصوير تلك التحف الفنية والسؤال عن كيفية صنعها!

تأخذ اللوحة الواحدة قرابة الـ4 ساعات، ولكن ما يخشاه سكوت دائماً هو أن هطول بضعة قطرات من المطر كافية لتدمير كل هذا المجهود! وهذه مجموعة من أعمال سكوت واد المدهشة




اشترك في آخر و احدث المقالات عبر البريد الإلكتروني :

0 رد على "فن الرسم على زجاج السيارات المتسخة"

إرسال تعليق

اضف تعليقأ مناسباً عن الموضوع .. ونرد عليكم في اقرب وقت ( تعليقك يسعدني :) )

الإعلانات أعلى المقالات

الإعلان المركزي المادة 1

الإعلان المركزي المادة 2

اعلانات أسفل المقالات