فريق العراق يفوز بجائزة هواوي عن عمله في التكنولوجيا السحابية


اختتمت بنجاح فعاليات مسابقة تقنية المعلومات والاتصالات لعام 2018 – 2019 التي تقيمها هواوي تحت شعار "الاتصال، المجد، المستقبل"، في مجمّع هواوي الجديد على بحيرة سونجشانفي بمدينة دونغوان في مقاطعة غوانغدونغ – الصين، حيث يعتبر هذا المجمّع واحداً من مراكز التكنولوجيا المتقدمة التي تتميز بريادتها على مستوى العالم في مجال البحث والتطوير العالمي.

وكان الفريق العراقي قد حاز على التكريم العالمي بعد فوزه بالجائزة الثالثة في مسابقة التدريب (فئة الشبكات) والتي تبحث في استراتيجية الأمن في المستقبل، وأساسيات تكنولوجيا الشبكة الخاصة الافتراضية، وكيفية ستمكن بروتوكولات التوجيه الجديدة الصناعات من العمل بشكل أكثر ذكاءً وأمانًا في العصر الرقمي.

واستقطبت المسابقة منذ يونيو الماضي ما يزيد على 100,000 طالب من أكثر من 1,600 كلية وجامعة في 61 دولة حول العالم. وشارك في تصفيات المسابقة هذا العام 49 فريقاً من 30 دولة، وكان لمنطقة الشرق الأوسط حصة كبيرة من التمثيل بفرق من البحرين ولبنان والعراق وباكستان. وتأمل هواوي في رفد قطاع تقنية الاتصالات والمعلومات بأكثر من 700,000 متخصص بحلول عام 2023.

وتسعى هواوي من خلال مسابقة تقنية المعلومات والاتصالات التي تقيمها إلى تزويد الطلاب بمنصة للتنافس وتبادل الأفكار من أجل تعزيز معرفتهم ومهاراتهم العملية وممارساتهم في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات، إلى جانب تعميق وعيهم في مجال الابتكار. كما تمثّل المسابقة أيضاً منصة تسهّل التواصل بين المواهب الدولية والتعاون ما بين المؤسسات الحكومية ومؤسسات التعليم العالي ووكالات التدريب والمشاريع، مما يسهم في تعليم الموهوبين في مجال تقنية المعلومات والاتصالات وتنمية مواهبهم وفرص توظيفهم.

وألقى السيد ما يوي، نائب رئيس مجموعة أعمال "هواوي إنتربرايز" لقطاع المشاريع والمؤسسات - رئيس المبيعات العالمية والشركاء والتحالفات، كلمةً خلال الحفل الختامي لتوزيع جوائز المسابقة قال فيها: "إن البيئة الحاضنة للمواهب هي في صميم استراتيجيتنا. ففي هذه البيئة، تعتبر الموهبة العامل الأهم لتنشيط الصناعة وتطويرها باستمرار. لقد بذلنا على مدى ثلاثين عاماً الكثير من الجهود لتدريب الموهوبين في مجال تقنية المعلومات والاتصالات وتعليمهم واطلاعهم على أفضل الممارسات. كما إننا نتعاون مع المؤسسات التعليمية والاتحادات المهنية وشركائنا في هذا المجال من أجل بناء منصة تدعم أصحاب المواهب في مجال تقنية المعلومات والاتصالات؛ ويتيح لنا ذلك تحقيق الاستفادة القصوى من خبرتنا في مجال تقنية المعلومات والاتصالات من خلال الاستثمار في المواهب لمواجهة التحديات والأحداث غير المتوقعة في المستقبل. ونطمح اليوم إلى إرساء المعايير العالمية لتطوير واعتماد المواهب في مجال تقنية المعلومات والاتصالات".

وشهدت المنافسة، مقارنة بالسنوات السابقة، مشاركة عدد أكبر من المواهب القادمة من عدة بلدان لتصبح أكثر شمولاً وابتكاراً. وفي إطار هذه المسابقة، تتيح هواوي لجميع المشاركين إمكانية الالتحاق بدورات تدريبية والحصول على مواد تعليمية بالمجان، بالإضافة إلى إتاحة الفرص لتبادل الأفكار والمعارف والاستعداد للمسابقة مجاناً عبر الإنترنت. وتهدف هواوي من خلال ذلك إلى تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص في الحصول على التعليم الجيد بحيث يستفيد الجميع من الاقتصاد الرقمي.

من جانبه، قال دو كوي، المدير العام لمركز تبادل الموارد البشرية الدولية بوزارة التعليم الصينية: "إن عمليات التبادل الثقافي هي الوسيلة الأساسية لإرساء التفاهم بين الصينيين والناس في بلدان العالم الأخرى وكذلك إتاحة فرص التعلم المتبادل بين الثقافات المختلفة. وتعزز مسابقة تقنية المعلومات والاتصالات التي تقيمها هواوي هذا التبادل بين الصين ودول أخرى في مجال التعليم والعلوم والتقنيات والثقافة، كما تساعد في تنمية المواهب في مجال تقنية المعلومات والاتصالات، ودفع عجلة التطوير في مجال العلوم والتكنولوجيا على مستوى العالم".

وتمثل "مسابقة الابتكار"، التي تضمّ مشاركين من كليات وجامعات شهيرة، تحدياً لقدرة الطلاب على تطبيق أحدث التقنيات مثل إنترنت الأشياء والبيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي في حالات وظروف واقعية. والهدف من ذلك هو تطوير مواهب الابتكار في مجال التقنيات الناشئة.

وتعمل مسابقة تقنية المعلومات والاتصالات على تعزيز التبادل بين الطلاب والكليات والجامعات. وسيحصل الفائزون في هذه المسابقة على منح دراسية كاملة أو جزئية من جامعة هواتشونج للعلوم والتكنولوجيا، وجامعة نورث إيسترن، وجامعة بكين للتكنولوجيا، والجامعة الجنوبية للعلوم والتكنولوجيا، إلى جانب فرصة الالتحاق ببرامج دراسية دولية في كلية هينلي للأعمال بجامعة ريدينج بالمملكة المتحدة. 

وتأمل هواوي من خلال مسابقة تقنية المعلومات والاتصالات استقطاب المزيد من الأكاديميات المتخصصة في تقنية المعلومات والاتصالات، وكذلك المؤسسات الحكومية والمؤسسات الصناعية، وشركاء التدريب، والمؤسسات التي تنشط في الصناعة وتشجيعهم للمشاركة في المسابقة. ويساعد هذا النوع من المسابقات على تحسين المهارات الرقمية لدى طلاب الكليات والجامعات ويُساهم بشكل أكبر في عملية تحوّل التعليم والصناعة مع تحقيق أهداف بعيدة المدى.

يُذكر أن هذه هي النسخة الرابعة من مسابقة تقنية المعلومات والاتصالات التي تقيمها هواوي والتي تتضمن "مسابقة التطبيق العملي" و"مسابقة الابتكار". وتستهدف مسابقة التطبيق العملي، سواء في فئة الشبكات أو تقنيات التخزين السحابي، الشراكات مع أكاديميات هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات حول العالم وكذلك مؤسسات التعليم العالي التي تبدي رغبتها في الانضمام إلى شركاء أكاديميات هواوي. أما "مسابقة الابتكار"، فتعتمد نظام تسجيل مخصصاً وهي موجهة للكليات والجامعات التي تشارك في برنامج مركز مواهب الابتكار التابع لأكاديمية هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات. 

اشترك في آخر و احدث المقالات عبر البريد الإلكتروني :

0 رد على "فريق العراق يفوز بجائزة هواوي عن عمله في التكنولوجيا السحابية"

إرسال تعليق

اضف تعليقأ مناسباً عن الموضوع .. ونرد عليكم في اقرب وقت ( تعليقك يسعدني :) )

الإعلانات أعلى المقالات

الإعلان المركزي المادة 1

الإعلان المركزي المادة 2

اعلانات أسفل المقالات