Careem توفر مئات الآلاف من الرحلات الآمنة دون تسجيل أي حادث خطير في بغداد


مثلما حمل العام الأول لها، عام 2018، نجاحات كبيرة بعد أن أدخلت بالفعل نموذج عمل مختلف تماماً عن السائد والمعهود في مجال نقل الركاب الآمن، مع معايير صارمة في الخدمة التي قدمتها بطريقة عصرية، معتمدة على التقنية، ومعززة بضوابط مرتكزة على الدقة والجودة والموثوقية، فقد حمل العام الثاني لشركة "كريم العراق" أيضاً العديد من النجاحات، مسجلة تقدماً كبيراً خلال العام 2019، ومتمكنةً من صناعة مكانة رائدة وسمعة متميزة لنفسها، حتى أصبحت شريكاً للحياة اليومية للآلاف من مستخدمي منصتها من الركاب والكباتن، ومن أبناء المجتمع على حد سواء.

هذا التقدم، لم يأتِ صدفة، بل أنه جاء بفضل سعي "كريم العراق" الحثيث إثر وضع اللبنة الأساسية لعملها في السوق العراقية، نحو تحقيق المزيد من الارتقاء في قطاع النقل وخدماته وبنيته التحتية، وفي عالم نقل الركاب الآمن والموثوق، مع خدماتها التي سهلت الوصول إليها ووسعت نطاق تغطيتها على نحو أكبر من ذي قبل، كما عززت خياراتها التي باتت أكثر تنوعاً وغنى، الأمر الذي ترافق مع تأمين المزيد من الفرص المدرة للدخل، وتمكين المزيد من أطياف المجتمع ودعم قطاعاته والتفاعل مع القضايا والأحداث الوطنية على اختلافها وبتركيز أعلى مع خدماتها التنموية المسؤولة، مواصلة تسهيل تفاصيل الحياة للمزيد من الناس مع استثمارات متنوعة ضختها، وجهود وطاقات إدارية وتطويرية وفنية وبشرية كرستها لتحقيق رؤيتها الرامية لإحداث أثر وتغيير اقتصادي واجتماعي كبير ومستدام مع كل مشوار عبر منصتها.

إنجازات مميزة
وليس أدل على جهود "كريم العراق" ونجاحاتها على مدار عام كامل، من مؤشرات الأداء المتنامية التي أسفرت عن تنمية قاعدة عملائها، وبالتالي تنامي شبكة الكباتن المتعاونين معها، وهو ما ساهم في إعطاء الزخم للقطاع.

تغطية أوسع
وتخدم "كريم العراق" اليوم العديد من القطاعات التي تتنوع ما بين الأفراد من مختلف الفئات، والشركات، والمؤسسات الكبرى العاملة في العديد من المجالات، وضمن العديد من المناطق والمدن التي مدت حضورها الجغرافي إليها في إطار خطتها التوسعية، لتغطي مع المناطق الرئيسة في العاصمة بغداد التي شهدت انطلاقة الشركة، والنجف الأشرف، المنطقة الخضراء في بغداد بعد رفع الحواجز الأمنية عنها بعد إغلاق استمر لأكثرمن 13 عاماً متتالية، وأربيل التي أطلقت خدماتها فيها كمرحلة أولى لتغطية إقليم كوردستان الذي لم تعتبره استثناءً من عملها، هذا إلى جانب البصرة، والموصل التي حرصت على المساهمة في إعادة ملامح الحياة الطبيعية إليها والمشاركة في إعمارها من جديد.

خدمات متطورة مع خيارات أكبر مرونة وغنى لراحة وأمان أعلى
ولعل أبرز ما قدمته "كريم العراق" من خدمات إضافية مبتكرة خلال العام 2019، تجلى في إطلاق باقة تعد الأولى من نوعها في قطاع النقل في العراق، والمصممة لتوفير المزيد من الخيارات التي سهلت عملية الدفع وجعلتها أكثر سهولة وراحة وسرعة لمواكبتها للتطور الرقمي، كما قلصت الأعباء المتعلقة بالدفع النقدي، ومنها خدمة الدفع باستخدام البطاقات الائتمانية المصدرة من شركة "فيزا" وشركة "ماستر كارد"، وعبر العديد من المحافظ المالية الإلكترونية، بالإضافة لخدمة بطاقات "كريم" المدفوعة مسبقاً من خلال الكباتن، والتي تمنح خيار إعادة تعبئة الرصيد خلال الرحلة إثر شراء البطاقة من الفئة المرغوبة مباشرة من الكباتن.

هذا وقد عززت "كريم العراق" خدمات الدفع الجديدة بخصومات قيمة على إجمالي قيمة الرحلات، فضلاً عن تعزيزها بالعديد من العروض عند اختيار الدفع عبر أي من هذه البطاقات.

وفي سياق متصل، فقد أضافت "كريم العراق" خاصية "إعادة توجيه المكالمات" لأرقام موحدة خاصة بها، حرصاً منها على تعزيز إجراءات حماية الخصوصية للعملاء والكباتن على حد سواء وحماية بياناتهم دون أية تكاليف إضافية.

وعلاوةً على ذلك، أطلقت الشركة خدمة "عدّاد كريم" لتضيف خياراً جديداً لطريقة حجز الرحلات مع الحجز في الوقت الأصلي والحجز المسبق، حتى باتت تشمل حجز الرحلة حتى عند تعذر النفاذ للإنترنت من خلال إيقاف أي من سيارات "كريم" ومنها سيارات التاكسي العاملة على تطبيقها، والمتاحة في قلب الوجهة المراد مغادرتها والتي تحمل شعارها، وطلب التنقل معها باستخدام الخدمة الجديدة، ليقوم الكابتن بدوره بتسجيل الرحلة عبر التطبيق، وتنفيذها بناء على تسعيرة "كريم" ووفقاً لقواعد عملها المهنية والاحترافية.

وعلى صعيد آخر، فقد أطلقت "كريم العراق" باقات الرحلات التوفيرية مسبقة الدفع، والتي توفر لمستخدمي تطبيقها المزيد من القيم المضافة، ذلك أن بإمكانهم اختيار ما يناسبهم منها حسب عدد رحلاتهم خلال فترة معينة، مقدمةً لهم باقة 6 رحلات، وباقة 10 رحلات، وباقة 20 رحلة.

هذه الخدمات، جاءت انطلاقاً من حرص الشركة على إدخال كل ما هو جديد في مجال عملها للعراق، مانحةً العملاء بحراً واسعاً من الحلول والخيارات غير المسبوقة محلياً، ومقدمةً لهم حرية الاختيار منها حسب احتياجاتهم.

تجارب عملاء محسنة ورعاية متواصلة مع قيم مضافة غير مسبوقة
وفي ظل استراتيجيتها الرامية لتقدير ولاء عملائها وثقتهم بها، وإثراءً منها لتجربتهم معها، قدمت "كريم العراق" عالماً من المزايا والمكافآت المجانية عبر قسائمها المجانية لشحن الرصيد فى محفظة مدفوعات "كريم"، ومن خلال برنامجها للمكافآت الذي يعد الأول في العراق الذي يعتمد على النقاط، والذي يعتبر من أكبر برامج المكافآت التي تحتسب للعملاء نقاطاً بشكل تلقائي مع كل مشوار مع "كريم" في أي مدينة داخل وخارج العراق، والتي يمكن تحويلها حسب الرغبة لمكافآت أو لتبرعات خيرية لصالح عدد من منظمات المجتمع المدني والهيئات والجهات الخيرية، فضلاً عن حملات المكافأة التي كان من أهمها حملة "55 فائزاً" التي قدمت للعملاء الأكثر استخداماً لتطبيقها العديد من الجوائز القيمة، وحملة الذهب التي قدمت معها 10 قطع ذهبية وساعات يد وغيرها.

ولم تقتصر جهود "كريم العراق" في هذا السياق على ذلك، بل أنها امتدت لتشمل الاحتفاء مع آلاف العملاء وحتى الكباتن بالذكرى السنوية الأولى لدخول الشركة للعراق مع حملة "شكو ماكو" التي تم تنفيذها على عدة محاور، مشتملة على العديد من المسابقات، فضلاً عن نشاطات التواصل الترفيهية، ومقدمةً ضمنها العديد من المكافآت والعروض والخصومات والجوائز المتنوعة.

نظام عصري للتواصل الدائم مع العملاء
وتعزيزاً للتواصل الفعال، وإثراء لقنوات الاتصال معها وبها، فقد أطلقت "كريم العراق" مدونتها التي تسهل الوصول لآخر أخبار الشركة ومستجداتها، كما تقدم العديد من الإرشادات والمعلومات المفيدة والقيمة للعملاء.

منظومة خاصة ومتطورة لإدارة أداء الكباتن ورعايتهم
ولأن خدمة العملاء المتميزة أولوية بالنسبة لشركة "كريم العراق"، ونظراً لحرصها على تقديم تجربة لا تضاهى في كل مشوار، وترقى لطموحات العملاء، فقد واصلت الشركة تطبيق منظومتها الخاصة بإدارة أداء أسرة كباتنها ورعايتهم، وذلك من خلال مراقبة أداء الكباتن وتقييمهم بشكل مستمر ودوري خلال العام 2019 عبر عدة وسائل من أهمها التسوق الغامض، كما عملت على متابعة التطوير المستدام للأداء خاصة لأصحاب التقييمات الأقل مع برامج تأهيلية وتدريبية صممت لكل منهم على حدة، هذا فضلاً عن التحفيز المتواصل للكباتن ودعم روح التميز والطموح لديهم وإبراز جهودهم ومكافأتها تقديراً لهم باعتبارهم روح عملياتها وجوهرها الأساسي، وذلك عبر العديد من البرامج والفعاليات التقديرية والتفاعلية التي انعكست على الأداء بالإيجاب وعززت من الولاء والانتماء للشركة.

ومن أهم برامج وفعاليات التحفيز التي نفذتها الشركة في العام 2019، الحملة الخاصة ببطولة كأس آسيا 2019 لكرة القدم، والتي استضافت ضمنها ما يزيد على 500 كابتن من كباتنها الشباب في أمسيات أقيمت خصيصاً لتشجيع المنتخب العراقي، كما قدمت لعدد من الكباتن المتميزين رحلات مجانية مدفوعة التكاليف بالكامل للإمارات، حاضنة البطولة، ذهاباً وإياباً لحضور مباراتين لمنتخب العراق، ولزيارة مقر الشركة الأم ولقاء الموظفين فيها والاطلاع على مركز خدمة وتدريب الكباتن، والتعرف على كباتن "كريم" في دبي في جلسات نقاشية.

وفي ذات السياق، كافأت "كريم العراق" كباتنها المتميزين في بغداد مع العديد من الجوائز القيمة ضمن مهرجان "كريم بظهرك"، ومنها سيارة تويوتا طراز ياريس 2019 للفائز الأول في المهرجان، ورحلات مجانية لدبي، بالإضافة للهواتف الذكية للفائزين الآخرين، كما أهدت ضمن حملة "1001 كابتن سعيد" التي اشتملت على العديد من الفعاليات والأنشطة ومنها الفعاليات التي تزامنت مع رمضان 2019، للكباتن المتميزين، جوائز عدة منها الهواتف الذكية لمائة كابتن، ورحلات عمرة لعشرة كباتن، وثلاثين رحلة استجمام وسفر مجانية ومدفوعة التكاليف لثلاثين كابتن وعائلاتهم إلى مناطق سياحية داخل العراق وخارجه، فضلاً عن توزيع الطرود الغذائية اليومية على الكباتن خلال الشهر الفضيل، مع حفل تكريمي لمائتي كابتن في آخر أيام عيد الفطر.

وإذ حرصت على تسهيل الانتقال لحياة أفضل بما لا يقتصر على العملاء، بل وبما يمتد للكباتن، بالإضافة للعديد من الخصومات المتنوعة على العديد من الخدمات المقدمة من قبل شبكة الشركاء الذين تتعاون الشركة معهم بما في ذلك حزم البيانات، وزيوت محركات السيارات، وخدمات الصيانة.

حضور وقرب كبير من أبناء المجتمع وكجزء من برامجها الداعمة لاستراتيجيتها التوسعية والتسويقية، وفي إطار سعيها لتكون حاضرة مع أبناء المجتمع وبينهم، نفذت "كريم العراق" العديد من الفعاليات والحملات الترويجية والتفاعلية وقدمت الرعايات لعدد آخر منها، والتي عملت ضمنها على تعزيز الوعي حول خدماتها، كما قدمت معها ترفيهاً هادفاً وقيمة مضافة من خلال الهدايا والخصومات والعروض المميزة للعملاء الدائمين وغير الدائمين وأبناء المجتمع وعامة الجمهور، وذلك بالتعاون مع شبكة من الشركاء، من بينهم "النجف سيتي مول"، ومنتزه أبو نؤاس، و"مول بصرة تايمز سكوير"، ومركز "البصرة للبولنك"، ومشروع إمباير أربيل الذي نفذت بالتعاون معه فعالية نهاية العام والتقت خلالها مع آلاف العملاء، هذا بالإضافة للحملات التي نفذتها منفردة كحملة "صيفيش" التي سلطت الضوء خلالها على أهم الأسباب التي تجعل من تطبيقها التطبيق الأمثل والخيار الأول ليكون جزءاً من الحياة اليومية.

مساهمات تنموية فاعلة وبرامج ومبادرات مجتمعية ذات قيمة نوعية مضافة وحيث ربطت "كريم العراق" نمو وتطور أدائها في مجال عملها الأساسي بنمو وتطور أدائها المجتمعي، فقد التزمت خلال العام 2019 بتقديم المزيد من الخدمات ذات البعد التنموي، والتي انبثقت من استراتيجيتها للمسؤولية المؤسسية المجتمعية التي تضمنت العديد من المبادرات والبرامج والرعايات التي غطت مختلف القطاعات والفئات التي وقف في مقدمتها قطاع التعليم وفئة الشباب والفئات الأقل حظاً.

وقد كان من أهم مبادرات وبرامج الشركة في هذا المجال، ما نفذته لدعم وإلهام المزيد من الشباب معها لرفد العراق بالمزيد من الرياديين والكفاءات والمواهب القادرة على المشاركة في البناء والتنمية، ابتداءً من التوسع في برنامج "سفراء كريم" وتعزيز نطاق عملياته بضم المزيد من الطلبة إليه، وتدريبهم وتوفير فرص العمل لعدد كبير منهم في بغداد والمدن الأخرى التي تغطيها الشركة بخدماتها، ومروراً بإطلاق "أكاديمية كريم" التي اختصت بتدريب أول فوج من الخريجين الجدد وإكسابهم المهارات في مجالات التسويق وريادة الأعمال والمحاسبة وإدارة مواقع التواصل الاجتماعي والمبيعات وإدارة الأسطول، وتوفير فرص العمل لهم، وصولاً لإطلاق برنامجها التدريبي الإثرائي الذي وجهته لطلبة الجامعات الحكومية والخاصة بهدف جسر الفجوة بين متطلبات سوق العمل والمخرجات الأكاديمية وتأهيل المنضمين إليه للانخراط بكفاءة في سوق العمل. وفي ذات السياق، فقد رعت الشركة العديد من الفعاليات الخاصة بالشباب، كرعاية النسخة السنوية الثالثة من مؤتمر "IT Live 2019" المتخصص في مجال تكنولوجيا المعلومات، ورعاية فعاليات Startup Weekend في النجف، ورعاية برنامج مسابقة "روّاد العراق" 2018/2019، فضلاً عن رعاية مؤتمر المصورين الفوتوغرافيين العراقيين PhotoIN.

وحيث أنها تؤمن بقدرات المرأة العراقية، ولإدراكها بأنها لا تحتاج سوى للفرص الداعمة التي تحفزها على إطلاق العنان لطاقاتها الكامنة وبلوغ أقصاها، فقد رصدت "كريم العراق" حصة من استثماراتها في برامج المسؤولية المجتمعية للقطاع النسائي، فأطلقت مبادرة تمكينية رائدة لتدريب مجموعة من الشابات العراقيات على الحرف والمشغولات اليدوية التقليدية والشعبية وزيادة إنتاجيتهن بالتعاون مع مشروع "هيلي"، كما رعت بطولة غرب آسيا لكرة السلة للسيدات 2019، وغير ذلك الكثير.

وتنوعت مساهمات "كريم العراق" الأخرى ما بين رعاية مؤتمر مجلس الأعمال العراقي البريطاني IBBC للتكنولوجيا والمشاركة في إحدى جلساته الحوارية، مقدمة الفرصة على هامشه للرياديين الشباب وأصحاب الشركات الريادية الناشئة للاستفادة من دعمها لضمان تسريع تشغيل شركاتهم ونموها واستدامتها، ورعاية الدورة الخامسة لمنتدى العراق للطاقة 2019، فضلاً عن إطلاق حملة "أنطي من قلبك واللي تنطيه يرجعلك أضعاف" الرمضانية التي استهدفت بها أطفال مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية من أبناء الشهداء، وتنفيذ كبائن لاستخدام أفراد شرطة المرور مع توزيع المواد الوقائية بالتعاون مع مديرية المرور العامة بهدف الوصول لطرق آمنة، هذا بالإضافة إلى مساندة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في حملتها التوعوية العامة حول المفقودين.

ومع مواصلة تقدمها الذي باتت معه أنموذجاً للعمل الاقتصادي والاجتماعي المستدام والجاد، فإن "كريم العراق" تعتزم مواصلة جهودها لمرافقة المزيد من أبناء المجتمع من الأجيال والفئات والقطاعات المختلفة في حياتهم، معتبرةً إنجازاتها بمثابة حافز لها لتقديم المزيد.

اشترك في آخر و احدث المقالات عبر البريد الإلكتروني :

0 رد على "Careem توفر مئات الآلاف من الرحلات الآمنة دون تسجيل أي حادث خطير في بغداد"

إرسال تعليق

اضف تعليقأ مناسباً عن الموضوع .. ونرد عليكم في اقرب وقت ( تعليقك يسعدني :) )

الإعلانات أعلى المقالات

الإعلان المركزي المادة 1

الإعلان المركزي المادة 2

اعلانات أسفل المقالات